منتدى متوسطة كركب للتعليم المتوسط -البيض32

الشاعر محمد بلخير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشاعر محمد بلخير

مُساهمة من طرف marouf64 في الثلاثاء 11 أغسطس 2015 - 21:06

هو محمد بلخير من قبيلة الرزيقات فرع أولاد داود، ولد حسب التقديرات ما بين 1830-1832 م بوادي المالح ، ضواحي عين تموشنت أي أنه ولد مع بداية الإحتلال الفرنسي للجزائر ، ويستدل على ذلك من قوله :
الروم أنفاضها تزعل وأنا في صربة الزيادة وقبيلة الرزيقات التي نشأ بها الشاعر هي إحدى مجموعة قبائل " أغواط كسال" توجد مضاربها إلى الشرق من مدينة البيض تعيش حياة البداوة التي تتميز بالحل والترحال، والإيواء في الخيام ، وممارسة حرفة الرعي ، والفروسية ونظم الشعر فالشاعر محمد بلخير الذي عاش طفولته وبعض مراهقته في الشمال إلا أنه شب على نمط حياة قبيلته وتأثرت شخصيته بوسطها الذي يتصف أهله رغم قساوته بخصال وشمائل كثيرة كالكرم والوفاء بالعهد وحب الحرية ، والصبر على الشدائد والذود عن الأرض والعرض ، ومقارعة الظلم مهما كان مصدره ، فأكسبته هذه البيئة كثيرا من التجارب والخبرات ، التي يتمتـع بها أهل منطقتـه مما نما من مداركه ، وصقل موهبته فتفتحت قريحته الشعرية منذ أن تحركت فيه الأحاسيس والمشاعر الوجدانية وتدفقت عواطفه سيلا من الكلام الموزون المعبر.
وقد تميزت مرحلة الشباب من حياته بنظمه لأشعار الغزل الذي أبدع فيه أروع القصائد مصورا فيها جمال المرأة البدوية بعفة أحيانا ، وببعض الإباحية أحيانا أخرى.
وكان لتنقلاته الكثيرة خلال هذه الفترة في مناطق الهضاب العليا وبين الصحراء والتل ( الشمال ) ، ومجالسته الفقهاء والعلماء ، وأهل الرأي والحكمة الأثر البارز في إكتسابه لكثير من المعلومات والمعارف في الشريعة والتصوف والتاريخ رغم أميته وجهله بالقراءة والكتابة وهو يعترف بذلك في قوله :

ما أقريت مع الطلبة بن عشير == أولا كتاب بن خلدون جافي يدي

في نفس الوقت يبين أنه متعلم بما منحه الله من ذكاء وفطنة وموهبة وبما ألهمه من معارف حيث يقول
أقريت بلا كتوب من عند الرحمان ما زينها يا الناس طاعة
لما بلغ سن النضج و الإتزان العقلي تناول شعره أغراضا أخرى كالمديح الذي نظم فيه قصائد كثيرة تضمنت التوحيد ، مدح الرسول صلى الله عليه وسلم و مدح شيخه سيدي الشيخ صاحب الطريقة الشيخية المتفرعة عن الطريقة الشاذلية فقد كان من أتباع هذه الطريقة ومن " مقاديمها "، وكان إرتباطه بهذا الولي الصالح قويا كما يظهر ذلك في الكثير من أشعاره .

و بعد قيام ثورة أولاد سيدي الشيخ و القبائل المنتفضة معها في 08 أفريل 1864 ضد الوجود الفرنسي بالجهة كان الشاعر محمد بلخير ضمن صفوف الثائرين ولعب دورا بارزا في هذه المقاومة ، فقد كان لسان حالها ، و قـام بدور و مهمة وسيلة الإعلام لها ، وذلك من خلال فخره ببطولات الثوار و الإشادة بإنتصاراتهم علـى الفرنسييـن و الرد على الخونة و القاعدين و التشنيـع بهــم ،و إلهاب حماس الأهالي لدفعهم إلى الإلتحاق بالجهـاد لمقارعـة المستعمر ، وظل يخوض مع رفاقه الثوار المعركة تلو الأخرى حتى توقيع عقد صلح بريزينة في 20 ماي 1883 بين زعماء الثوار و السلطات الفرنسية .
لإنهاء القتـال بين الطرفيـن ، وقـد رفض محمـد بلخيـر هذا الصلـح جملـــة وتفصيلا ، و إنفصل عن مخيم سي قدور بن حمزة الزعيم الرابع لثورة أولاد سيدي الشيخ ، رغم محاولات إقناعه و ترضيته بشتى الوسائل ، فسافر إلى المنيعة سعيا لحشد الأنصار و جمع المال و السلاح لتجديد الثورة ، ومواصلة الجهاد و لكنه فشل في ذلك .
و لما عاد إلى المنطقة ظل مختفيا عن الفرنسيين و أعوانهم حتى تم القبض عليه حوالي سنة 1886 و نفي إلى كالفي بجزيرة كورسيكا بقرار حكومي في 18 جانفي 1887 بتهمة "العصيان" و التحريض على الثورة ضد الوجود الفرنسي في المنطقة .
وقد نظم في سجنه قصائد عديـــدة ، كان يذوب فيها شوقـــا وحنينــا إلـى الأهــل و الوطن و شيخه سيدي الشيخ و مسترجعا ذكرياته مع رفاقه الثوار و المعارك التي خاضوها ضد الفرنسيين و الإنتصارات التي أحرزوها عليهم في الكثير من مواقع النزال .
مكث محمد بلخير في سجنه سبع سنوات و سبعة أشهر ، و أطلق سراحه حوالي سنة 1895 ، و لم يقل أية قصيدة بعد عودته إلى المنطقة و توفي بعد ذلك ببضـع سنـوات حوالـي 1898 بعد حيـاة مليئـة بالجهــاد فــي سبيــل الله و الوطن .
دفن بعد وفاته في " تيغست " ضواحي بوعلام ، و بعد الإستقلال نقلت رفاته إلى مقبرة الشهداء ببوعلام ليعاد دفنه فيها و تخليدا له كشخصية ثقافية وجهادية نظمت لــــه ولايـــة البيض عدة مهرجانــات و اسابيـع ثقافيــة ، و كان إنتاجـه شعــري و تاريخه النضالي محل إهتمـام الباحثين و الدارسين الذين تناولــوا حياته كشاعــر كبيـر و مجاهد بطل قاوم الإستعمار بسيفه و لسانه فكان رمزا للتضحية و الإباء .


الصلاة على النبي زين النور ." ***


الصلاة والسلام عليك يا المداني زين النور ***= يربحوا من صلاوا عليك ألف فرحة وألفين سرور
يربحوا من صلاوا عليك طاهرة ما فيها تشكيك ***= عدد ما في ملك الملك والي داير به الصور
بعد هذا الشئ وقليل عليك لو جبرت كثير نكافيك ***= هذي الهدية مهدية إليك يا كريم الشرفاء والكور
قبل تخلق في بطن أمك بشر الله خلائقه بيك*** = في الكتب وعلم الفلك والسماوات وسبع بحور
كنت عند الله مسميك لا نبي قبلك ولا بعدك ***= الواحد ألي ما ليه شريك
الواحد ألي ما ليه شريك*** = صورك من قبضات النور .
منين حبك رب ورضاك ***= وصورك من نور قبضة
وألي بغاها رب تقضى ***= الله الناظر وأنت المنظور .
وقبل جبريل خلقت أنت*** = وقبل آدم وشعث
أمتك خيار الأمم ***= إلي قبلها دنيا ودهور .
يا المصطفى زين الزين ***= يا حبيب الله وجبريل
بك فرحوا حورات العين ***= ضيفة جنة الحضور .
يا النبي سيد الثقلين ***= الأولين مع الآخرين
خاتم إمام المرسلين*** = هكذا في القول المشهور .
والصلاة على مول البوراق*** = عدد ما في ملك الخلاق
والشجر يتعد بالأوراق ***= في مساك جنة الحور .
عدد ما صلى العشاق ***= والقلم واللوح والأطباق
والأملاك تقسم الأرزاق*** = سايرة على طول العمور .
عدد ما مدحوك أهل التحقاق ***= إبن خلوف مع بو الأطباق
كأني أنا وإياك تفاق*** = والموكل ما هو شئ غرور .
بالمحبة تعمو الأسواق ***= كل حب لحبيبه ينذاق
ننظرك بالقلب والأرماق ***= نحمد الله حمد المشكور .
والمحبة تبغي الميثاق ***= وأهلها يزكوا بالتصداق
وواش طب القلب إذا ضاق ***= في مقام المحبوب يزور .
ما بغى قلبي ليك فراق ***= كل يوم يزيد التشواق
شاش والحج على من طاق ***= يا طبيب القلب المضرور .
لو دركني زاد نجيك*** = ونوصل بالأقدام إلى إليك
ونقبل صباحك ونماسيك*** = ما يكون جوارك محقور .
الصلاة والسلام عليك*** = ألف ألفين على آلك
وأصحابك وأهل بيتك ***= عدد ما داروا بك قصور .
نختم صلاتك بالجملة*** = عدد ما في ملك المولى
وما خلق في الأرض السفلى ***= ألي رفدها على قرن الثور .
حساب قطرات مطر الحملة ***= ألي هبط منها ما ولى
يا سرة ما ماهيش قليلة*** = صلاة محمد تكثر .
عدد ما كسبت الموالة ***= و الحجر وعدد الرملة
ما أخفات الله مسألة ***= وريش من طارت به طيور .
عدد خط البسملة ***= وحرفة النية والحيلة
هديت لأمام الفضلاء*** = حبيب رب سرا وظهور .
يا النبي زين الحالة*** = بغيت نلبس عندك حلة
ودار من تخيار نزالة ***= على يمين مقامك محجور .
نذكر صلاتك بالدوام ***= عدد ما في الليل والأيام
كم من ركعة في العام ***= والسوايع في كل شهور .
عدد خط أعمار التزمام ***= فيهم الكفار والإسلام
ما جابت حواء وآدم ***= حي والساكن في القبور .
عدد ما خلق من الأنعام*** = عند مولى الجود والإكرام
والصلاة هي والصيام ***= طاعة الذاكر والمذكور .
يا إبن آدم شف للإسلام ***= وأنظر الرولا والقدام
أحد من غير الله ما دام ***= حالة الدنيا دار الغرور .
الدار الأخرى دار ظلام ***= يا إبن آدم وأنت الندام
إخفض نفسك يالتخمام*** = أترك الكذب والتفخر .
زدها بحديث التذمام ***= وأعرف البقاء والدوام
أعرف الفناء والعدم ***= وأذكر الغفور الشكور .
avatar
marouf64
العضو الذهبي
العضو الذهبي

ذكر عدد الرسائل : 178
العمر : 52
الموقع : kerkeb32000.yoo7.co;
المزاج : مرح
تاريخ التسجيل : 17/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى